logo-black

انطلاق الصالون الليبرالي الأول

انطلاق الصالون الليبرالي الأول

نظمت وحدة دعم السياسات الليبرالية بمجلس الشباب المصرى الصالون الليبرالي الأول تحت عنوان
" آفاق التعاون التنموي بين دول حوض النيل " ( مشروع سد النهضة)
والذي يتناول سبل الإستفادة الإقتصادية من المشروع بالنسبة لدول حوض النيل بصفة عامة ولمصر بصفة خاصة ، بمشاركة مجموعة من الخبراء والسياسيين والأقتصاديين وأعضاء مجلس النواب تناول الصالون اللابيرالى عدة نقاط حولى مشروع سد النهضه حيث من اهم النقاط التى تناولها الصالون البنك الدولى للولايات المتحدة عن وضع اتفاقيه بأن على الموثورات التى كانت تحدث فى الفترة الأخيرة ومصر وقعت بسهوله وسودان لما توقع بعد وإبدت بعد الملاحظات وقد أعلن ان 90 % من الاتفاقية متفق عليها ، وقد تبين أن الشكل العام لأثيوبيا ان اثيوبيا فى موقف صعب بسبب عدة أسباب منها اختلاف الدين واللغة ونط الأنتاج لديها ، وقد أعرب الدكتور هانى رسلان عن عدة تصورات للموقف الأثيوبى فى الصالون منها يجب على مصر إعادة تشكيل الرقعة الزراعية وذلك للتصدى لمشكلة سد النهضة ، وأيضا من خلال بعض المناقشات التى تمت فى الصالون كلمة مهندس مروان يونس حيث قال أن دولة السودان مكسب كبير لمصر فى الاتجاه الأثيوبى لحل مشكلة سد النهضة ، وفى رأى أخر للسيد النائب محمد فؤاد لكمته للصالون نحن أصحاب حق ولكن لما نأخذ الشكل الأنسب للتفاوض بسبب تدخل ووجود دول أخرى ، وقد يرى مهندس باسل عادل أن اللعبة السياسية المصرية نجحت بشكل كبير فى إظهار رقيها ونيتها السليمة أمام أثيوبيا وجميع دول العالم ، ومن أبرز الكلمات التى اجمع الصالون عليها هى أن يجب وجود مصالح مشتركة بين مصر وأثيوبيا للتفاوض والتعاون فى مشكلة سد النهضة وحل المنزعات القائمة فى الفترة الحالية ، وفى كلمة الأستاذ أسامة مراد للصالون أيضا أنه لأبد من ندفع بالتعاون الإقتصادى لكى نصل الى حل ، ويرى أيضا الأستاذ محمد عبدالعزيز من مصلحة الجميع أن يحل هذا الأمر بوجود مصالح مشتركة بين دول سد النهضة.