logo-black

مجلس الشباب المصري: نتواصل مع المنظمات الدولية بشأن حرب تركيا على الأكراد

مجلس الشباب المصري: نتواصل مع المنظمات الدولية بشأن حرب تركيا على الأكراد

أصدر مجلس الشباب المصرى بيانًا اليوم، وذلك للتعليق على العملية العسكرية المشينة التي يقوم بها النظام التركي في انتهاك صارخ للعهود والمواثيق الدولية، كما أنه يتابع مجلس الشباب المصرى ببالغ القلق العملية العسكرية التي تقوم بها القوات التركية على شمال الدولة السورية.
وأعرب المجلس عن قلقه بشأنه تلك العملية العسكرية وما يصاحبها من عمليات تطهير عرقي ضد الأقلية الكردية والتى لطالما كان التاريخ التركي يمتلك رصيد سيئ منها منذ مذابح الأرمن في أوائل القرن التاسع عشر ولما كان ذلك الاحتلال التركي لشمال الدولة السورية يمثل انتهاكا للقوانين والمواثيق الدولية وتهديد للأمن والسلم العالمي خاصة في منطقة الشرق الأوسط، والتى لم تهدأ على مدى أكثر من تسع سنوات، فضلًا عن إعاقة مرحلة إعادة بناء الدولة السورية وزيادة أعداد اللاجئين والتى تشهد متاجرة بهم من قبل النظام التركي في تعبير عن وجه قبيح للإنسانية ينأى به.
وأوضح المجلس أننا دورنا كمنظمة مجتمع مدنى تسعى لنشر السلام العالمي وتحقيق التنمية المستدامة وحماية الأقليات ومساعدة اللاجئين فإن مجلس الشباب المصرى وبعد إدانته لتلك العملية العسكرية التي تعد غطاء لعملية تطهير عرقي فإننا سنتواصل مع كافة المنظمات الدولية الحكومية والغير حكومية المعنية وكذلك المنظمات الصديقة للسلام والإنسانية داخل الأراضي السورية والتركية لاتخاذ اللازم نحو حماية الأقلية الكردية والحفاظ على اللاجئين لدى الدولة التركية.