logo-black

مجلس الشباب المصري يصدر أجندة للسياسات العامة

مجلس الشباب المصري يصدر أجندة للسياسات العامة

أصدر مجلس الشباب المصري برئاسة محمد ممدوح، أجندة عمل للسياسات العامة بهدف وضع خريطة طريق لبناء الوعي لدى المواطن، وإشراك المجتمع المدني بشكل أكثر فاعلية في بناء الدولة.

وتضمن البيان مجموعة من الخطوات العملية يجب على الحكومة اتخاذها حتى تكون سببا رئيسيا في نزع فتيل الأزمة، ولتكون سببا مهما في إفشال مخططات التيارات المعادية لمصلحة الوطن والتي وضح استغلالهم للمشهد الحالي للعودة من جديد وتحفيز المواطنين ضد الدولة المصرية ومؤسساتها الوطنية.

وذكر البيان مجموعة من الحلول المهمة والبسيطة والتي تعتمد بشكل رئيسي على المصارحة والمكاشفة وتوضح أشياء كثيرة أمام المواطن العادي الذي للأسف يتعرض لتشويش ومعلومات مغلوطة سواء من قنوات مأجورة او صفحات مضللة ليس لها أي مهمة غير تغييب الوعي وإثارة البلبلة.

وتضمن البيان الخطوات التالية، ضرورة مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي وكشف ما تم بشأنه والنتائج المنتظرة منه، الإعلان عن نتائج برنامج إصلاح التعليم ومنظومة التأمين الصحي الشامل، وضرورة الاتجاه نحو توسيع مظلة الحماية الاجتماعية للفئات الأشد فقرًا، وتحفيز الحكومة نحو مزيد من التعاون مع منظمات المجتمع المدني بما يساعد في خدمة المواطن والمشاركة في برامج إصلاح التعليم والصحة، وضرورة الاتجاه نحو ضبط الاداء الحكومي فيما يتعلق بتيسير تقديم الخدمات للمواطن وتقليل زمن قضاء الخدمة بالتوسع في تقديم الخدمات الحكومية تكنولوجيًا، وتعزيز المشاركة الشبابية ودعم مساهماتهم وتأهيلهم للمشاركة في صنع القرار.

وفِي نهاية البيان أكد المجلس أن هذه الخطوات سيعمل على تنفيذها والتواصل مع صانع القرار لتحقيق شراكة حقيقية تفيد الوطن والمواطن.