logo-black

ماجد الفقي:- المؤتمرات هي قناة اتصال مباشرة بين الشباب والقيادة السياسية

ماجد الفقي:- المؤتمرات هي قناة اتصال مباشرة بين الشباب والقيادة السياسية

نهى أمين

قال ماجد الفقي نائب رئيس مجلس الأمناء لمجلس الشباب المصري، وممثلًا عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، انه من المؤكد انعقاد مثل هذه المؤتمرات فهي قناة اتصال مباشرة بين الشباب والقيادة السياسية لعرض أفكار الشباب المصري والشباب العربي والإفريقي بشكل عام حيث يتزامن إنعقاد المؤتمر بعد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ولهذا مدلول كبير اولًا إن عصر عُزله مصر الذي امتد لسنوات عدة قد انتهى تمامًا واصبحت مصر الان منفتحة على جميع الدول الإفريقية، ثانيًا حرص القيادة السياسية على أن تكون فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ليست شرفية ولكن خطوة هامة لإحداث التكامل في كافة المجالات الاقتصادية والامنية وفي جميع المجالات من ريادة الاعمال المجتمعية لتحقيق أهداف التنميه المستدامة ورؤية 2063.
وسوف تستثمر مصر الطاقات الشبابية والافريقية خارج أروقة المؤتمر كما تعودنا في جميع المؤتمرات الشبابية وخاصةً الملتقي العربي الافريقي حيث انه الاول من نوعه فسوف نخرج بمجموعة من التوصيات من الشباب المشارك بالمؤتمر التي تعكف القيادة السياسية بالتواصل مع رؤساء وزعماء باقي الدول على تنفيذها ليمتد أثر المؤتمر بنفع فعلي بعد انتهاء فترة إنعقاده، وايضًا اعتقد انه بعد إنتهاء المؤتمر سوف تعكف القيادة السياسية على إستغلال المورد الأكبر في القارة الافريقية وهو العنصر البشري الذي يمثل الشباب به النسبه الاكبر واعتقد إنها فرصه ذهبية على قادة الدول العربية والافريقية استغلالها.
وأضاف ماجد إن ورش الملتقى تناولت إدارة الاعمال وكيفية صناعة رائد اعمال وريادة الأعمال المجتمعية ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والشباب والسلام والأمن.
واما عن التوصيات فقد قال الفقي إن الرئيس السيسي وجه مجلس الوزراء، بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والتعليم، بفتح باب المشاركة للباحثين من الدول العربية والإفريقية للاستفادة من بنك المعرفة المصري ومن خلال الآليات المناسبة لتنفيذ ذلك.

وكلف الرئيس، وزارة التعليم العالي، بالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب على تأسيس مجلس التعاون بين الجامعات العربية والإفريقية؛ ليكون منصة فاعلة لتعزيز التعاون العلمي والثقافي بين العرب وإفريقيا.

كما كلف السيسي، وزارة الصحة، وبالتنسيق مع جميع الأجهزة والمؤسسات المعنية بالدولة، بإطلاق مبادرة مصرية من أجل القضاء على فيروس سي لمليون إفريقي.

وأطلق الرئيس السيسي، مرحلة جديدة من حملة "100 مليون صحة"، للضيوف المقيمين في مصر وليس اللاجئين.

وتكليف إدارة منتدى شباب العالم بتشكيل فرق عمل من الشباب العربي والإفريقي، لتولي إعداد تصور خاص لتحقيق فرص التكامل العربي الإفريقي في كل المجالات، وتقديمه إلى الجهات المعنية بدولنا للبدء في تنفيذه.

وأوصى الرئيس السيسي، في ختام فعاليات ملتقى الشباب العربي الإفريقي، بأن تشكل إدارة منتدى شباب العالم فريق عمل من الشباب العربي والإفريقي لوضع رؤية شبابية لآليات التعامل مع قضايا الاستقطاب الفكري والتطرف وعرضها كمبادرة شبابية للقضاء على الإرهاب والتطرف.

وكذلك قيام إدارة منتدى شباب العالم للإعداد والتجهيز لملتقى مصر والسودان لتعزيز التكامل بين البلدين الشقيقين على مبدأ أخوية وادي النيل.

وأوصى بالاهتمام بتوظيف المنصات الإعلامية، والتواصل الاجتماعي، لإزالة الصورة الذهنية الخاطئة للعلاقات الإفريقية العربية، والعمل على تمكين الشباب والمرأة لتحويل الإرادة السياسية إلى إجراءات عملية لإعدادهم وتأهيلهم عن طريق الارتقاء بالتعليم والتدريب.