logo-black

شباب يكتبون قصصًا عنوانها النجاح

شباب يكتبون قصصًا عنوانها النجاح

كتب:- محمد عمران

الأحلام تتوقف على الإرادة حتى تكون حقيقة، كيانات تُنشيء على أكتاف الشِّببة، فتصبح علامات تُنير جسورًا للتقدم والتوعية، وتكون لها سندًا يُتكأ عليها للسير على طريق المطالب وتحقيق الأمنيات، والوصول إلى نهاية عنوانها النجاح.

- محمود عادل مؤسس كيان "سكون" حدثنا عن نفسك؟

أنا محمود عادل، من مواليد القاهرة، أبلغ من العمر تسعة عشر عامًا، طالب بكلية الهندسة الزراعية، من مُحبي الكتابة، نشرت لي مجموعة قصصية في معرض الكتاب الدولي بالقاهرة لعام 2018، فأغلب كتاباتي تنحصر في القصص القصيرة والخواطر، نشرت لي رواية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن الممكن أن أشارك في معرض الكتاب لعام 2019 أيضًا.

- ما الدوافع التي جعلت منك كاتبًا؟

هناك دافعان، أولهما دافع نفسي، هو أنني أجعل الكتابة بمثابة الصديق الذي أبث إليه أحزاني وأفراحي، وضيق الحياة عليّ، والثاني دافع تحفيزي من أُناس كثيرين، فكانوا يشجعونني ويُبدون إعجابهم بكتاباتي، وكان أكثرهم تحفيزًا لي هو الكاتب مصطفى منير، فكان يقولي لي "أنا أثق بقلمك واسعى في نشره."

متى بدأت موهبة الكتابة تظهر على قلمك؟

أعتقد أنها ليست من فترة بعيد، وأظن أنها في أوائل عام 2016م، إذ بدأت أن أكتب كل ما يتزاحم في عقلي ويجعلني في حالة ضيق، فكانت الكتابة لي بمثابة هروبًا من الناس، وهروبًا من الوحدة التي كنت حبيسًا بين جدرانها، ثم تحولت الكتابة إلى صديق مقرب لي، ولابد أن أتحدث إليه وأبث إليه شكواي وأحزاني.

لماذا النظرة السوداوية التي تغلب على كتاباتك؟

كما قلت لك سابقًا أنني أكتب عندما أكون في حالة ضيق وحزن، فلذلك تجد نظرت التشاؤم مسيطرة على الحروف التي أكتبها، ولكن رأيت الناس قد وجدوا ضالتهم المنشودة في تلك الكتابات، فسرت على منوالها، وانتهجت طريقها.

كيف تم تأسيس كيان "سكون" وما أول خطواته؟

فكرة الكيان كانت مشتركة بيني وبين صديقي مصطفى محمد، أنشأنا الكيان لخدمة الكتب، وتوصيلها للقارئ بأقل الاسعار عن طريق المترو؛ فالكتب هي أول سبيل إلى التّثقيف والوعي الفكري، وأطلقنا على الكيان اسم "سكون بوك ستور" وتعاملنا في بداية الأمر مع ثلاث دور نشر لتوزيع الكتب، وسرعان ما نجح الكيان؛ فاتسعت دائرة التعامل مع دور النشر، وأصبحنا نتعامل مع أغلبهم في مصر، ثم أنشأنا مكتبًا لخدمات الكتب من أغلفة لها، وتنسيق وتصحيح لكتاباتها، وحققنا نجاحًا كبيرًا، إذ أننا شاركنا في معرض الكتاب الدولي بالقاهرة لعام 2018، وقد صححنا أكثر من 150 كتابًا، ونسقنا أكثر من 80 كتابًا، بالإضافة إلى اننا قمنا بتوزيع أكثر من 150 كتابًا مجانًا وأَقمنا معرضًا للكتاب في الإسكندرية والقاهرة لمدة يوم عام 2017 وذلك دعمًا للثقافة ونشرًا للوعي الفكري.

Gallery project

- ما الذي مازال كامنًا في نفس الكيان، وربما يخرج إلى النور مستقبلًا؟

قريبًا سيتم فتح دار نشر "سكون للنشر والتوزيع" تحت إدارتي أنا ومصطفى، وسيكون هناك فريق عمل يسعى إلى تحقيق أحلامهم مع الكيان، آملين أن نكون سببًا لنشر الثقافة في المجتمع.